تلقابي مكانك … مكانك


رضيت بالله رباً ، و بالإسلام ديناً ، و بمحمدٍ صلى الله عليه و سلم نبياً ورسولا ،

.
.
.

بالأمس ، رتبت حجرتي ،
و لإن آخر مرة رتبتها فيها منذ ما يناهز الشهر ،
– بسبب ضغط الاختبارات المتتالية
توقعت أني سأجد كمائن ، و مفاجآت
و أمور لا تذكر علانية ،

المفاجأة ، أنّي وجدت كل شيء [ مكانك ، مكانك ]
و أن اركام الأوراق الممتلئة بـ معارك دراسية ممتعة / متعبة
هي التي أوهمتني بـ سوء تَرِكَتِي
.
.
.

لا أنكر رضاي من الفكرة التي باغتتني :
لو قبض الله روحي ،
لن تتعب أختي و لا أمي في تفريغ حاجياتي

فـ الذي أملكه خزانتان ؛
خزانة ملابس ، و خزانة كتب ،
و كلاهما مجرودتان و مرتبتان

يا للغبطة
.
.
.

أتمنى أن يكون ذاته الحال إذا ما اعدت ترتيب علاقاتي : )
.
.
.