أحسن !


تقلبت على السرير ساعة إلا ربع .. و انا اللي دخلته و انا منهدة ! و للحين ما شرّف النوم ..
أحسن ! هو الخسران

<

/
\

كنت أفكر اليوم بـ مشكلة فنية تواجهني في توقيعي
و حلّها التخلي عن التنسيقات قدر الامكان
تتابعت الأفكار حتى توصلت إلى أنه : و ش راح يصير بالعالم إذا ما لوّننا خطوطنا
و لا حطينا صور رمزية ؟!
فـ اسلوبنا في الحديث و أفكارنا هي اللي تحدننا مو ألوان الخطوط و الزبرقة
و هالشيء يقال عن واقعنا أيضاً

/
\

التبلّد الحسّي يرافقني منذ مدّة ..
أصطنع البهجة و التفاعل .. حتى بـ ما يمسنى شخصياً ..
لا أريد تجربة أي شيء جديد .. لا أريد تذكّر أي أمر .. و لا حتى تكرار فعل أي أمر !
و لا حتّى التعليق أو مشاركة أي احد أي شيء !
صايرة أنانية بـ شكل !
/
\
أعتقد أني أريد مناقشة فريدة .. كيف هي .. لا اعلم .. مع من لا أعلم .. فقط مناقشة تعيد لي بعضاً مما أنشده !
/
\
أعتقد أنه و في ظروفٍ ما .. يأتيك الشخص المناسب ليشاركك لحظتك مهما كانت ..
لا تبحث عنه .. هو سيأتي ..

/
\

كل سنة رمضاننا غير .. فـ نحن نختلف عن الناس في كل شيء .. و لا يريد الناس تصديق ذلك
يظنونه من التعالي .. لكنّي أعتقد أن مُقدر القدر عادل فيما كتب [لنا ]و [لهم ]
فـ نحن لا نتعالى .. إنما ننساق معه ..

/
\

من باب رفع الهمّة .. أنشأت لي حساب جديد في الجهاز ..
ليس ذلك لـ نفسي .. و لكن لأعمالي المؤجلة و المهمة و التي [تلخبطت] مع من يشاركني الجهاز في هذه الفترة
و التي تعد مهامه [عاجلة] لكن غير مهمة ..
لم أضع كلمة سر .. فـ إذا ما شرّعت أبوابك و نوافذك . .لن يتطفل عليك أحدهم
فقط من يرى فيك أمراً جذاباً سيفعل ذلك .. و اعلم أنه بذلك جذّاب أيضاً .. : )

/
\

لـ نكمل مع الصور : )


الحياة أشكال و ألوان .. تختارنا لـ نعيشها .. و نختار منها شخصياتنا ..
لماذا لا نختار منها إلا الأسود .. و في حالة أفضل الرمادي ؟!
لا بأس من بعض الحزن لـ أغراض ما .. لكن ثم ما ؟!

أحب الاستمتاع بـ الحياة ,, و يزعجني الروتين ..
و اعتقادات الداخل يعكسها المظهر و التعامل ..
لكن أحياناً تنسى معنى نظرتك المشرقة ..
لـ يُصبح استمتاعك فقط تكاليف و حتى لا تخذل من يقتات على تأمل شموخك و بهجتك

2367231188_520795d2c3_o
أعتقد أنه لم يفتني أي قطار حتى الآن .. فقط لم يمرّ الذي سيقلني لـ وجهتي ..
كيف التفاؤل يا ناس ..
الصورة كبيرة ما علي منكم . ما لقيت أصغر

اشتقنا .. !


عادة ،
أوثر الوقوف على حائط الصمت ، و أترك سوق الكلام لغيري ،

في الآونة الأخيرة ، دخلت هذا السوق ،
بعت بضاعة زهيدة بـ ثمنٍ باهظ ،
اشتريت بـ الآجل كثيراً ، و تحمّلت كفالة كُثُر . .
حتى طلبت الزاد ، فلم أجد إلا البائت الخبيث من نوايا الكلام ،
و عندما لحظتُ عاميّة اسلوبي و تفكيري جرّاء دخول هواء السوق خلال فمي المفتوح دائماً،

آثرت العودة لمتاعي الذي أبقيته عند باب السوق
فلم يبق بالعمر اكثر مما مضى ..
.
.
.

عادة ،
أعاني من ألم فكّيّ مرة كل اسبوعين ،
أما الآن فـ يكاد الألم أن يكون مزمناً ،

.
.
.
عادة ،
أصاب بالصداع لقرائتي سواد أمهات الكتب ،
و عادة ما يكون علاجه إغلاقة قصيرة للكتاب ،او قراءً في آخر ،

.
.
.

أطمئن نفسي بـ [لا يكلف الله نفساً إلا وسعها ]
و أنا متيقنة أنا ما أفعله ليس وسعي بل أقل . .

.
.
.

عادة ،
أتلهف على جديد الكتب ،
أما الآن ،
فأنا انبش أكوام الكتب ، لعلّي أجد لذّة القراءة تعود ..

عجبي منك يا شعبان ..!



.
.
.

رجال و نساء . . معهم من العلم الشرعي ما يعينهم على أداء فروضهم . .
فـ يحتجون بـ حُجَجٍ أهوائية نشاز ضد أحكام شرعية أدلتها من القرآن و السنة بائنة لا تشوبها شائبة و قد خرجت من المشتبهات !

.
.
.

رجال و نساء يقرؤون [وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ ] [الحشر]. . فـ يطالبون بـ دليل من القرآن فقط !

.
.
.

رجال يقرؤون [أومن ينشئ في الحلية و هو في الخصام غير مبين ] و يحفظون [ ما افلح قوم ولوا امرهم امرأة ]
ثم يطالبون بحقوق ليست من طبيعة المرأة في شيء !
و يقولون أن لكل قاعدةٍ شواذ ! أَوَ تريدون من جنس النساء كلّه أن يكون شاذاً؟! من الطبيعي إذن ؟!
.
.
.

رجال و نساء يقرؤون [أتامرون الناس بالبر و تنسون انفسكم] . .
فيطالبون بالعدل و رد الحقوق
و هو جلاد في بيته ، و هي متسلطة في دارها !

.
.
.

نساء يحفظن [تعاونوا على قضاء حوائجكم بالكتمان ]
فيما يتعلّق بـ امورهن الخاصّة و حوائجهن . .
و يتناسين [من حسن اسلام المرء تركه ما لا يعنيه ]
إذا ما كان الكتمان من امرأة أخرى . .

.
.
.
من عاش رجب . . يشوف العجب ،
الآن كل الشهور [رجب !]

مساء الخير

زُخرُفَ القول



يعجبني أن يعبّر أحدهم عن مشاعره ، فـ يصفها بلا شائبة ..
لكنّي أُشفق إلى جانب الاشمئزاز ، على من يستجدي الناس بها

نحتاج أحياناً لـ قرب النّاس منّا ، مؤازرتهم لنا ، و الاطئنان أن مكانتنا لازالت عليّة لديهم ..

لكن أحياناً نجاوز الحد ..
فـ نُمَثِّل .. و نصاب بـ الغيرة / الحقد / الحسد و حتى التملّق لـ نيلها ..

و يفضح ذلك إكثار الكلام ..
فـ نخسر بذلك : أوقاتنا / ثقتنا بـ ذواتنا ، فـ نصير نقتات على وجود غيرنا /
و أولئك الناس الذين نَشِدنا اهتمامهم


.
.
.

أتساءل أحياناً :
هل الحاجة لـ الظفر بـ اهتمام النّاس تتطلب تنازلنا عن القيم الأخلاقية ؟!
و هذا السؤال يجرّ آخر :
هل من متطلبات اللفظ [مثقفـ/ـة ] الانسلاخ من قيم و ثوابت ؟!


.
.
.

خلال الأسابيع الماضية .. خالطت أُناساً من شيمهم الصمت المطوّل إلا فيما تقتضيه مهامهم ..
و لضرورةٍ ما ، رافقتهم طويلاً .. فـ رأيت منهم طويل الأحاديث و طريف الحكايا ..

و من الثمين الذي تعلمته :
طويل صمتك ، يجعل لـ كلماتك آذاناً تُنصِت ، و قلوباً تفقه ..
و بـ حديثك ، تقرر مكانة المستمع منك .. : )


.
.
.

لدى أمّي عمّة تبهرك بما تملكه من حكمة و لباقة في التعامل مع الناس و كلامهم ،
فـ عندما تتكلم ، تأتي بـ زبدة الكلام ، و تجبر محدثها على ذلك أيضاً . .
لا تسأل عمّا لا يخصّها .. و لا تتكلم عما لا يخصّها .. و لا تخبر بما يخصّها . .
الجميل أن ما يجعلني أتمثل بها أن لا أحد يظفر بما في جعبتها
فـ كأنما أنسيت أنها سمِعت كلاماً ، او فقهت قولا ..

يا للهيبة التي تغشاها جرّاء احترامها لـ ضميرها و لسانها !


.
.
.

و أضيف :
لا يعني قناعتك بـ فعلك .. أن تُسمِعَه الآخرين ..
فكما تستهجن فِعلة أحدهم ، هناك من يستقبح ما يَرِد منك ..
لا تغضب و تعاند عندما ينفض الناس عنك إذا ما علموا نشوتك بـ تصفيق الذين لا يعلمون ..

.
.
.

أصل هنا حيث أعتقد أن ما قَصدته و صل ..

[1]



من المخزي أن يشّرع بويب القفص لـ الطير
فإذا ما خرج ، أُلقيت عليه شباك الأسر بـ دعوى التمرّد ،

ما يستفاد :
لا تدّعي الحرية في كل أمر ، ثم تعاقب ،
الحرية المطلقة شيمة فاسدة جداً ، فلا تدّعها ،ثم
تفّصل لها عقوبات بـ مقياس مثاليتك

حد فهم ؟!

/
\

[و من أعرض عن ذكري فإن له معيشةً ضنكا ]

بعض الناس يتلذذ بـ الشقاء و التتعيس !
تقول له : ذكرت الله ؟
إيه !
قرأت القرآن ؟
إيه !
صلّيت ؟
إيه !
استغفرت ؟
إيه!
تصدّقت ؟

! وش تحسبني كافر !
أعوذ بالله ! لكن
[ألا بذكر الله تطمئن القلوب]
و
[إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَاتُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ]
و
[قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ(1)الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ(2)]
و
[وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ]
و
[إن الصدقة لتطفئ غضب الرب ]
هي تقول لك ليه معيشتك [ضنكا ]

/
\

نــســـاء !

اليوم كنّا نطبّق أمر ما ،

طلبت الابتداء به إحدى الفتيات الحيويات

أخطأت كثيراً في تطبيقه ، و [فوتت ] مستلزمات اتقانه

مع ذلك قالت لها المسؤولة عنّا :
ما شاء الله عليك !
فـ أقامت الفتاة [حفلة هياص ] بـ هذه المناسبة

طبّقته من بعده المعلمة ، ثمَّ أنا . .

خلال فترة التطبيق لحظت التفاتات تلك الفتاة على زميلتها بـ معنى [أحسن منّي ]

لمّا انتهيت قالت لي الاستاذة :

رائع أحسنتِ ، جزيت خيراً !
فـ قالت تلك المشاغبة :
و أنا ليه ما قلتِ لي زيّها!

فـ عُقِد لسان المعلمة ، فـ شتّان بين التطبيقين !
فـ قلت :
لإن الاستاذة طبّقت قبلي ، و صار لي فرصة أقلدها ، مو زيّك
ما شاء الله عليك
.
.

مممـ . . الحقيقة ،
ما فعلته اليوم و رغم ضعفه بـ مقاييس العارفين به
كان ثمرة أكثر من أربع سنوات من التهزيء ، و النقد
و . . شفقة ممن تابعني فيه

مــا يستفاد :
قس مستواك بـ ما انجزته ، لا بـما تريد أن تنجزه ،
و لا تجعل المعيار انجاز غيرك ،
فـ ظروفك ، هدفك ، فكرتك عن الانجاز ، تشكل أساسيات معيارية : )

حد فهم ؟
مش لزمتك

/
\

أفضّل إجابة : لا خلال خمسة ثواني ،
على نعم بعد جدال خمس دقائق

مممـ ، لي جلدٌ على الجدال عموماً ،
لكن بعض الناس تجدل الكلام فتعقده من أوله و حتى آخره !
فقط تريد منك الاستماع و الإيماء !

الحلقة الخامسة


*
*
*

نحت ثورة النهضة الأوروبية منحىً غيّر تاريخ أوروبا حتى يومنا هذا ،
فغيّر بالتالي النظام الاجتماعي لدول اوروبا ، و ظهرت نسوة السفر قيت *
*
*
*
في القرن السادس عشر بدأ الشعب البريطاني ،
و خاصة الرجال ذوي النفود و السلطة بتغيير بريطانيا تغييراً جذرياً نجم عنه لاحقاً مشاكل اجتماعية و اقتصادية ! ؛
الغابات الكثيفة التي كانت الملجأ للحيوانات المتوحشة اقتلعت ، فاستغلت مساحاتها في بناء المساكن للشعب البريطاني الذي بدأ أفراده بالتزايد ،
و استغلال الاشجار في صناعة السفن لأغراض التجارة .
مشكلتهم الاجتماعية و الاقتصادية كانت انهم ما سووا دراسة جدوى << يعني تراني افهم بالاقتصاد

لا بـ جد .. كان فيه تجارة أي نعم ، كان فيه طعام أي نعم ..
لكن كله ما كان يكفي الشعب اللي ازداد بـ قدر الضعف ! بعام 1525 كان عددهم 2.2 مليون ، و في عام 1603 صار عددهم اربعة مليون ! و الصناعة الناشئة لم تكن لـ تطعم كل هذه الأفواه ..

و لا نعجب إن تذكرنا ان بريطانيا باقي ما تخلصت من بقايا العصور المظلمة مثل عدم الاهتمام الكافي بالصحة .. عدم الاهتمام بالفقراء .. و لازال نظام الطبقات الاجتماعي معمولٌ به .

لـ نتخيل الوضع ، عائلة مكوّنة من 10 أفراد . . الأب . الأم .. و ثمانية أطفال .. الأب يعمل في مصنع لبناء السفن ، راتبه قليل ، و على عاتقه اطعام تسعة انفار ! وين الموازنة ؟!
*
*
*
في هذه الأثناء يرحل الفقراء من قراهم رغبةً في عيشة الثراء في المدن الكبرى كـ لندن ،
حيث كانت لندن أسطورة يحكى بها لما بها من الصناعة و التقدم ..
فمما قيل عنها أن شوارعها رصفت بـ الذهب ! و لما شد الكثير الرحال إليها
لم يجدوا إلا القذارة !
بـ المناسبة .. تتذكرون كيف كانت دورات المياه عندهم ، ما زالت بـ نفس الطريقة ..
*
*
*
في القرن السابع عشر استحدث العالم فرانسيس باكون ما يمكننا أن نسميه مبدأ جديد في الاوساط العلمية حيث ينص على أن أي فكرة علمية يجب أن تخضع للتجربة و الاختبار .

صورة للعالم فرانسين باكون

و كأنه جاء بـ شيء جديد صح ؟! بالنسبة لنا هذا شيء بديهي و مفروغ منّه ،
لكن بالنسبة لهم هذا تغيير في الخارطة العلمية في بريطانيا !
ليش انه أي رأي يخالف الكنيسة كان كافر / أي تجربة لا تخضع لـ مراقبة الكنيسة غير صحيحة !
شجع رأي فرانسيس البريطانين على استلام راية الاكتشافات و الاختراعات العلمية مرة أخرى .. و قيادة العالم عن طريقها ..
فأصبحت بريطانيا بذلك قوية جداً و تتحكم بطرق التجارة البحرية و تملك أقوى اسطول بحري في العالم ..

ومن العلماء المشاهير في هذا القرن ويليام هارفي الذي اكتشف الدورة الدموية ،
و اسحاق نيوتن بد بدراسة الجاذبية و في عام 1684 نشر دراساته و التي تعد مبادئ الفيزياء حتى القرن العشرين ،
قرأت مرة إنه ورق جدران بيت العالم اسحاق نيوتن تقشع بفعل الزمن ، و لما بغى أصحاب البيت يغيرونه وجدوا أوراق ملصقة على الجدران بعد معاينتها وجدوا انها اوراق كتب علماء مسلمين وافقت دراسات نيوتن عن الجاذبية !

اسحاق نيوتن

سواء كانت هذه القصة حقيقية أم لا ..
يجدر بنا القول ان من عوامل النهضة العلمية الأوروبية و بما ان هذه النقطة من تخصصي ..

أقول إنه لولا الله ثم العلماء المسلمين ما حصلت النهضية العلمية في اوروبا ، بريطانيا و فرنسا بالذات .. و السبب ؟!

بينما كانت اوروبا تتلحف الجهل ، كان جيرانها في الأندلس خاصة مدينة طليطلة يترجمون الكتب اليونانية ،
و ينقحون ما ترجم منها و التي اختاروا منها الكتب العلمية من فلك و كيمياء و فيزياء و طب ،
ترجموها للعربية ، و نقحوها و جربوا ما ورد فيها من نظريات علمية و تجارب وألفوا لها كتباً ..
وعندما اجتاحت جيوش الصليبيين الأندلس ، وجدوا هذه الكتب فأخذوا ما ارادوا ، و احرقوا ما لم يريدوا ..
ترجموها إلى لغاتهم الأوروبية بـ دافعم تثقيف شعبوهم و إهلاك الحضارة الاسلامية آنذاك .. فلو لم تحصل تلك الحروب ، لـ اخذت النهضة العلمية قرنا أو يزيد لتأسيس المبادئ العلمية بطريقة صحيحة و منطقية .
*
*
*
حرب الاستقلال
حتى القرن الثامن عشر ما زاالت بريطانيا تأخذ الضرائب على المواطنين ،
حتى على من هاجروا لـ امريكا !
فقامت الجماعات المهاجرة بـ خطوة شجاعة و جريئة بحق الحكومة البريطانية و التي تمثلت بـ رفض دفع الضرائب لها بلا رضاً منهم !
و بهذه الخطوة انطلقت حرب الاستقلال في امريكا و التي استمرت ثمان سنوات
[إن شاء الله الترم الجاي ادرس تاريخ امريكاو أقول لكم وش صار << بـ يحترونك ]
رغم ان بريطانيا كانت عظمى .. و قائدة التفكير العلمي ..
و أقوى دولة مسيطرة على خطوط التجارة البحرية .. إلا انها فمازالت لا تملك نظام صرف صحّي !
و تردى النظام الصحام جداً بـ حيث أن ولد واحد فقط يعيش حتى يصبح راسداً من بين أربعة أطفال !
يا فرحة ما تمت
غريبة ! مو قلنا قبل شوي انه التعداد السكاني صار الضعف ؟!!
المصيبة ان الوضع رجع انتكس بسبب سيطرة المال : |
*
*
*
الثورة الصناعية
الثورة الصناعية كانت في القرن الثامن عشر ..
و قد بدأت باختراع المحرّك البخاري ،
الذي ساعد في الربط بين المدن و الدول ،
و نقل البضائع ،
و في هذا لقرن اخترعت بعض المكائن التي تصنع بضائع بسيطة كالطعام لاشباع السكان .
لمّأ واجهت بريطانيا مشكلة قلّة الوقود ،
و الخشب -حيث استعملته في بناء الأساطيل البحرية – لاستغلال الحديد الذي كانت غنية به ،
لم يفل عزمها فـ استخدمت الفحم و الذي تعد بريطانيا منجماً له .. فـ غلبت بذلك على تنبؤ الأعداء بانهيارها ، وقلبت الطاولة عليهم !

بذلك تطوّرت منفوحة [بريطانيا]

صارت كل المناطق في بريطانيا تلبس ملابس من القطن البريطاني عالي الجودة الذي يسمع عنه و لا يرى

صاروا ياكلون بـ سفرة صيني بعد صحون و أكواب الحديد اللي تلسع وقت البرد : |
و لا فوتوا الفرصة .. فصدروا هذا لنوع من الأواني للخارج
*
*
*
الامبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس
تقول امي : لما كنت صغيرة كنت احسب ان هذي العبارة معناها ان الوقت عندهم نهار طول الوقت
بريطانيا وش ناقصها الحين ؟!
تخلصت من النظام الكنيسي ، و ذهنها متفتح اتجاه التجارب العلمية ، وعندها مقوّمات الدولة الصناعة القوية ،
و زيادة على كذا قادتها رجال و نساء [الملكات ] طموحين جداً و شايفين انهم احسن ناس << ما ينلامون

فـ قامت استعمرت بلدان كثيرة .. و جعلت في بعض البلدان مندوبيات ..

الاستعمار تتولى الحكم و تسييير الشؤون ، و المندوبية يكون لها مكتب فيا لدولة بـ حيث تمنع أي أحد اجنبي من انه يستثمر / يشتري أي قطعة من تلك الدولة .. مثال الدول المستعمر من قبل بريطانيا : الهند / مصر / سوريا
مثال المندوبيات : الكويت [ ماني متأكدة من البحرين و الامارات ] / طيب ليه ما جاؤوا لـ السعودية
السعودية صحراء شاسعة ، و تربات و حر وش بها !

سبحان الله .. ربي حماها بـ ذاك الوقت بـ طبيعتها الصحراوية

و ما يسوى تحتل كلها عشان جدة و الشرقية

الله يحميك
*
*
*
من صور الاستعمار كان البريطانيين يجبرون شعوب الدول المستعمرة على ارتداء اللباس البريطاني [القميص و البنطال ] المستورد من بريطانيا ،
بهذه الطريقة ينشطون تجارتهم و يسيطرون على مظاهر الحياة و الأصالة المحلية بحيث يتخلى الأهالي عن ثقافتهم المحلية و دينهم
في آن واحد .

برضه استغلوا ضعاف النفوس من المسلمين ، و حثوهم على الانشقاق و تأسيس طوائف بـ خزعبلات غير منطقية هدفها تحريم الجهاد ، و تحريم مقاومة المحتل و تكذيب وجود النار و الجنة ،
مثل الطائفة القاديانية في الهند ، و البهائية في الشام .
*
*
*
و مما ادخلواه في النصوص الانجيلية [حيث لم يألوا جهداً في تنصير البلدان المسلمة أو حتى الوثنية ]
ادخال تعاليم مكذوبة [يعني زيادة على التأليف و الكذب اللي فيه ] أدخلوا نصوص يقولون انها من تعاليم المسيح مثل : إذا ما صفعك أحدهم على أحد خديك ، فأدر له خدّك الثاني ، كناية عن التسامح و العفو.
مثل هذه النصوص تعلّم الخضوع و الترغيب في حياة الذل واجهتها اتباع تعاليم المسيح بزعمهم ،
و مقصدها توهين المقاومة من شعوب تلك البلدان ..
يقول الله جل جلاله و تقدّست اسماءه

“وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالْأَنْفَ بِالْأَنْفِ وَالْأُذُنَ بِالْأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ فَمَنْ تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَهُ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ” المائدة :45
.
*
*
*
الحياة العائلية في القرن التاسع عشر

نعم امبراطورية ، نعم ثورة صناعية ، نعم ارتافع في المستوى معيشي لكن كل ذلك لم يشفع لـ النظام العائلي الاجتماعي بـ التغير !
أصبحت العائلة البريطانية مكونة من والدين و ابناءهم ، مما يعني خصوصية اكثر و اريحية .. لكن ينتهي دور المرأة [الأم في هذه الحالة ] عندما يكبر الأبناء ..
لم يكن لـ رأيها أهمية و لا اعتبار .. و مطالباتها بالخروج للعمل كانت تجابه بالرفض لغير الحاجة الاقتصادية .

كان دور المرأة آنذاك مخصص لـ زيادة عدد السكان ..
و كان المسيطر على جميع شؤون الحياة هو الرجل ، يقول احد الكتاب ذلك العصر عن ذلك
[ كان الزوج و الزوجة شخصاً واحداً ، و الزوج هو ذلك الشخص ]

تعد الزوجة و البنت ثروة الرجل ، يفعل بها ما يشاء ، و مال المرأة للرجل و لو كانت قد ورثته ، كان من الطبيعي أن تضرب المرأة ، بل و يقف القانون إلى جانب الرجل في ذلك .
إلى جنب هذا التعامل السيء مع المرأة .. كانت تربية الأطفال قاسية خالية من الرحمة داخل البيت ،، و في المدارس الداخلية
.
*
*
*

في الحلقة القادمة بـ إذن الله
غلطة ألمانيا و اليابان بحق شعبيهما
و الذي نتج عنه ثورة حقوق المرأة و ظهور نساء السافرقيت
اللاتي رفضن السيطرة الذكورية بـ كل وقاحة فدرسن في كامبردج و اكسفورد و لم يبالين بالخزي و العار الذي لحقهن آنذاك ..

_____________________________________
Related Words :
Suffrgettes : An advocate of women’s suffrage, especially in the United Kingdom

الحلقة الرابعة


*
*
*

العصور الوسطى

Middle Ages

بداية التخلّص من النظام الإقطاعي
و انشاء مجلس العموم *

ذكرنا في الحلقة السابقة أن هناك طبقة في النظام الإقطاعي
يتكون من الفئة التي تهتم بـ التعليم و القيم .

ولم تكن مهمة لإنها لم تكن حرفية ،

خرج من هذه الطبقة محامون ، معلمون ، أطبّاء و مخترعون ،
كان همهم المجتمع و تعليمه و سلامته ،
و قد رأى الملك أنهم الطبقة التي تستطيع مساعدته ، وليس النبلاء فـ النبلاء همهم ماديّ ،
فـ أخذ يفاوض هذه الطبقة على أن يقتطع لهم أراضي فـ يحمونه و يكونون له سنداً حال الحرب ،
رفض هؤلاء عرض الملك ،
و اشترطوا لـ قبوله أن ينشئ مجلساً لهم على غرار مجلس اللوردات ليناقشوا القرارات ،
وافق الملك على مضض .
فكانت طريقة استصدار القرار ان تناقش في مجلس اللوردات ثم تمرّ على مجلس العموم بغية اطلاعهم فقط
و انفاذاً لـ وعد الملك ، أما الآن

فـ الأمر بدءاً و انتهاء لـ مجلس العموم ،
موافقة الملكة و مجلس اللوردات فقط اكسسوار

*
*
*
استمرت التحركات الصغيرة لـ النهوض بـ الشعب و رفض الوصاية الكنيسية حتى بداية

القرن الخامس عشر فقد كان بداية النهضة الأوروبية * في أوروبا تحديداً 1485 ، و كان انفصال الشعب عن الكنيسة أولى خطواتها .

بدأت الثورة عندما عزم شاب سويسري على تعلّم الديانة المسيحية التي سمع شعبه أنها هي الملاذ و الخلاص لـ النفس البشرية ،
شد الرحال لـ روما ،
حيث كانت معقل الكنيسة ،
و قد صحبه قائد الثورة في بريطانيا المصلح آرثر .
*
*
*
عندما دخلا الكنيسة انبهرا بـ مظاهر الثراء الفاحش ،

فـ البابا يرتدي ثياباً باهظة ،

وقلائد ذهبية ،

وتاج مرصّع بالأحجار الكريمة ،

القساوسة سمان ،
ذوي كروش ،

الأكواب و الأطباق و الملاعق و الأشواك ذهبية ،

الغواني في كل مكان ،

و التماثيل ذهبية حتى الجدران الجدران مطلية بـ الذهب !

تساءلا عن التقشف الذي كانت تدعو إليه الكنيسة ،
و الزهد الذي كان ينادي به البابا الشعوب الأوروبية !

كانت صدمة دينية لهما ،
فـ عزما على تأسيس كنيسة تقوم على ما يرشد إليه المسيح على السلام في الانجيل – طبعاً المحرّف – فما يقوم به هؤلاء لا يوافق الإنجيل ألبته .
أسسا طائفة البروتستانتية * و التي تعني الرفض ، حيث رفضا تعاليم الكنيسة.
. سعى كلٌ منهما لـ نشرها في بلده و شعبه ،
وتبيين حقيقة الكنيسة ،
حوربت هذه الطائفة طويلاً حتى تم الاعتراف بها .
كان تأثير هذه الطائفة على الشعب البريطاني أنه قد عزز مواقفه المضادة لـ الملك و ظلم الكنيسة ،
و إصراره على رفض دفع الضرائب المرهقة .

لكن السؤال :
كيف استطاع آرثر أن ينشر مبدأه و يبين حقيقة الكنيسة ؟
*
*
*
كان لـ اختراع الطابعة أعظم أثر في فك أسر الشعب البريطاني بالرغم من أنها اختراع ألماني ،
فـ من خلال الطابعة انتشرت الكتب ،
و بالتالي انتشرت القراءة و الكتابة .و كانت طريقتها كالتالي :

تحتاج لـ وجود حبر ، و مكعبات حديدية عليها حرف واحد من أحرف اللغة الإنجليزية بارز من جهة واحدة ،
و باقي الجهات مصمتة .
تقوم بـ صف الحروف لتكون كلمات ،
و كلمات لـ كون جمل ، بالتالي كتب .
ثم تطليها بـ الحبر ، فـ تكبس ورقة بيضاء عليها ، تزيلها بـ حذر ، فـ ينتج لك كتاب

*
*
*
من خلال الكتب كانت الأفكار و المبادئ و المعتقدات و الاخبار تنتشر بـ سرعة ،
و الجرأة على التجربة و خوض غمار التحديات ضد الكنيسة و الملك مؤيدة .
أصبح الشعب البريطاني قادراً على شراء الكتب و التعلّم
و الأمل بـ تغيير الأوضاع حيث انكشف زيف الكنيسة التي تدعي أنها الحاكمة بـ أمر الله و بالتالي عدم الثقة بأن الملك مختار من قبل الرب .

*
*
*
تذكرون لما قلنا ان الإنجليزية كانت لغة حثالة البشر

في هذه الحقبة علا شأن اللغة الإنجليزية ،
فقد ترجم آرثر الإنجيل من اللغة اللاتينية إلى اللغة الإنجليزية مع ما عدل فيها

ظناً أن الترجمة اللاتينية لم تكن أمينة في نقل المعنى من الكتاب العبري الأصلي

أصبحت الإنجليزية بذلك توازي أهمية اللاتينية ،
بل و يتنافس الشعب البريطاني على إتقانها و تعليم أبناءهم إياها .

أصبح لـ الكتابة و القواعد قواعد و مبادئ .
انتشرت المدارس التي تعلم هاتين المهارتين و كانت تسمى آنذاك بـ GRANMMAR SCHOOLS،
و توقف الآباء عن ارسال ابناءهم لـ الكنيسة التي
[طيح كرتها آرثر ]

*
*
*
في هذا العصر أيضاً ،
أصبح الشعب البريطاني واعي بـ أهمية ألحياة الكريمة
،
فـ خرج من القرى و الأكواخ القذرة ،

أزال الأحراش التي امتلأت بـ الذئاب بسبب خلوها من البشر ،
و بنوا مكانها المدن و الشوارع و الدكاكين ،
بدؤوا بـ امتهان التجارة الخارجية ،
صدروا القطن و الملابس البريطانية ،
و من الطريف أن نعرف ان من أهم الواردات التوابل و الملح !

ليه ؟
لإن الشعب صار ياكل [لحم ! ] يستعمل التوابل عشان يطهوه ،
و اللحم عشان يجففه و يحفظه!

طريقة حفظ اللحم بت الملح تسمى بـ التقديد .
*
*
*
برضه في هذا العصر عصر النهضة ، أصبح لـ الشعب البريطاني منهج خاص به في الأدب و الرسم و حتى في اسلوب الكلام !
بدلاً من الألفاظ العادية ، أصبح الأنسان العادي بـ تعبيرهم talking with flowers
يعني من حلاة كلامه كأن فمه يطلع ورد
بـ النسبة لـ الرسم ، برز لهم فن خاص يسمى بـ Miniature Portrait

مثال للبورتريه البريطاني

برضه الأخ ويليام شكسبير كان من انتاج ارهاصات هذه الثورة في مجال الأب ـ و صاحبه بين جيبسون .

الجدير بـ الذكر ،
أنه عندما حصلت هذه النهضة في الفكر و الأدب ،
اتخذت الأمور التي لا تناقش علانية في العادة
مطية لـ التعبير عن رقيهم و إبداعهم و تحديهم لـ التقاليد التي جذّرتها الكنيسة .. و هو ما تعبّر عنه مسرحيات شكسبير بـ شكل واضح .

*
*
*
بذلك ، نشأت طبقة جديدة تسمى بـ الطبقة المتعلمة ، أو الطبقة المتوسطة ،
و التي استمرت حتى اليوم تبني الشعب و تدافعه عن حقوقه في كافة المجتمعات .

*
*
*
في القرن التالي السابع عشر ، سلكت الثورة مسلكاً غير الأدب ،
تمثّل في المجال العلمي حيث ارتفعت وتيرة الاختراعات و الاكتشافات العلمية لـ حد لم يشهد التاريخ مثله
و كان القرن التاسع عشر يمثل أوجه ،
و سوف نتناوله لاحقاً بإذن الله .

*
*
*
آخيراً..
نقدر نقول في هالعصر قدر الشعب البريطاني يرفع راسه لـ السماء ،
و يدري إنه يوجد شعاع أمل في بطانة كل غيمة .


ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــ

Related Words :
Common House : The House of Commons is the lower house of the Parliament of the United Kingdom
, which also comprises the Sovereign and the House of Lords