-55: The Defining Decade


الكتاب التاسع ضمن سلسلة ( 64 كتاباً )

 

the defining age

The Defining Decade
By Meg Jay

مشكلات الشباب حول العالم في معظمها متشابهة وإن اختلفت بعض عواملها ومسبباتها، الاطلاع عليها يُيسر علينا معالجتها أو حتى الوقاية منها.

هذا الكتاب الممُيز -وأتمنى ترجمته يوماً ما- حصيلة سنوات من الاستقراء ومتابعة المرضى في عيادة كاتبته، د. ميغ. عنونته بـ ” The Defining Decade” (العقد المفصلي) لأن غالب مرضاها من الشباب العشريني. اختارت هذا العنوان لاعتقادها أن هذا العقد هو الذي يُحدد العقود التي تليه إذ هو الفترة الذهبية والحاسمة في اختيار طريقة الحياة والمهنة والتعليم.

رأيت  إقرأ المزيد

ماذا أقرأ؟ (1)


طلبت فتاة لطيفة قبل فترة طويلة إشارة لبعض الكتب لتقرأها، ولأني تأخّرت عليها بالقائمة قررت أن أنشرها هنا مع وصفها وسبب تقديمي لها.

سأعتمد الإشارة إلى كتب عامّة تقدم لقارئها تجربة لها أثرها النفسي والوجداني والفكري – هي إذن كتب غير متخصصة. وتنقسم لقسمين: 10 كتب باللغة العربية و10 كتب باللغة الإنجليزية. الرُبع الأول من القائمة هنا، والأرباع الباقية ستأتي تباعاً بإذن الله. إقرأ المزيد

-56: الفكر بين العِلم والسُلطة


الكتاب الثامن ضمن سلسلة ( 64 كتاباً )

الفكر بين العلم والسلطة

الفكر بين العِلم والسُلطة

من التصادم إلى التعايش

مؤلفه

ا.د. علي النملة

 

لا يحدث شيء إلا في وقته المناسب تماماً، ومن أمثلة ذلك تعرّفي على مؤلف هذا الكتاب. صدرت الطبعة الأولى عام 1425/2007، وهو مجموعة مقالات متفرقة كتبها د. علي عمر بعضها عشر سنوات – عند طباعة الكتاب. لا أدري متى ضمّه أخي لمكتبته، إقرأ المزيد

وسعك سعتك


تتشكّل في ذهنك بعض المفاهيم والتصورات فتتعامل مع الحياة وفقاً لها، ثم إذا تصححت لا يمكنك أن تراها إلا بنسختها الصحيحة، حتى تتساءل: كيف يُشتبه مثل هذا الخطأ؟

“لا يُكلّف الله نفساً إلا وسعها”، الآية الخاتمة لسورة البقرة، أطول سور القرآن، من الآيات التي يستشهد بها الناس للتعبير عن أن الجُهد الذي تبذله في أمر ما هو ما تقدر عليه، وغالباً ما يكون أقل القليل؛ أي تبذل القدر الذي تريده وتعرفه من الجهد، وليس ما تقدر عليه حقيقةً، وتُغفل بعض ما يتعلّق بخصائص هذه الآية، أهمها أن الله لا يضع أحداً في موقف إلا وهو يقدر على اجتيازه؛ وهذا ما أفاده الحصر بالآية.

ولاعتيادنا اختيار ما يتوافق مع ما يُيسر لنا الحياة وتكاليفها، غفِلنا أيضاً عن ارتباط الأدعية التي تضمنتها الآية بافتتاحيتها: إقرأ المزيد