عيدُ عَهدٍ جديد



أفكر بـ هذه التدوينة الاستهلالية لـ عهد التدوين الجديد في هذه المدوّنة منذ فترة ،و رغم تحضيراتي السابقة و صفحات الكلمات و مسودات المشاريع التي أعددتها في دماغي ،

لا أستطيع إلا أن أتخيّل نفسي  ذاك  الشاب الذي وُكِّل بافتتاح حفل تدشين  مشروع ضخم ، فلمّا وقف أمام اللاقط بمواجهة وجهاء المجتمع و مؤثريه ، مزَّق أوراق الخطبة الباهتة ثم دسّها في جيبه ، فـ أرخى ربطة العُنق ، و نَكشَ شعر رأسه المسرّح  بعناية – سابقاً –  لتغطي بعض الخُصل شيئاً من عينيه ،  ثم قال :

السلام عليكم ،  اليوم عيد ، و يكسوه الإحباط قليلاً ، و بسببه عزمنا أن نبدأ ، و نستمر ، و سنتوقف عندما يزورنا ملك الموت .. لن نتوقع نجاحاً مكتملاً ، لكنّا سنحرص على  النتائجِ المُرضية . سنلتزم ديننا و قيمه ؛ فـ لن نبيع خمراً و لن نؤوي مُحدِثاً ، و لن نحمِلَ سِلاحاً ضدَّ إخوتنا ، و لن نكون عيناً سحرية و لا خائنة   ، سنصلي و سنصوم و سنزكّي ..

طاب يومكم .. و كل عام و أنتم بـ خير ، بـ خير فعلاً ..

ثم أومى بابتسامة التمكّن من المرجوّ .. غامزاً   الحضور الذي فَهِم تَعدَدِيّة معاني عباراته .. نزل إلى الكواليس ، ثم رشق وجهه بـ ماءٍ بارد ..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s