تفكير بصوت عالي

كتبت 24th March 2010 في 08:17 AM

من أصبح منكم آمنا في سربه ،
معافى في جسده ،
عنده قوت يومه ، فكأنما حيزت له الدنيا

الراوي: عبيدالله بن محصن الخطمي المحدث: الألباني – المصدر: صحيح الترمذي
خلاصة حكم المحدث: حسن

 

/

/

Ask about Me

قبل اسبوع دار حديث بيني و بين احدى الصديقات عن اللمسات العشر الانسانية ..

Human Touch

للعالم إذا لم يخب ظنّي : Zig Zag

و من ضمنها كانت اللمسة :

( اسأل عنه .. )


بعد أن انتهى الحديث .. فكرتُ بـ تصرفاتي ..


هل حقاً أعتقد بـ جدوى هذه اللمسة حين كنتُ أضرب الأمثة لها ؟


حيثُ مكامن القلوب تظهر على حركات البدن ،

و هل لمّا فعّلت هذه اللمسة .. وجدت صداها و أثّرت ؟

/

الموقف الأول ..

يوجد في مقهى أرتيستا موظفة مصرية لطيفة و طيبة جداً

اعتدتُ على إلقاء السلام عليها بين الفترة و الأخرى


و تبعاً لذلك أسأل عن الأحوال .. فكانت تنفس قليلاً


و كنت أحياناً أقف خلف الجموع ، فإذا ما لمحتني ..


أشرت لها بيدي و ابتسمت ..


ثم أكمل مسيري للكلية ..


ألقيت السلام عليها كـ العادة فقالت لي :


أنا شوفتك أمس في أرتيستا التحضيرية و أولتلهم ينتبهوا لطلباتك


أصل أنتي ..


لم أستطع سماع الكلمة الأخيرة لـ انخفاض صوتها ..

.
.
برهان أوّل لـ تأثير لمسة ( اسأل عنه )
.
.

الموقف الثاني ..

يوجد موظفة في تموينات ( أو كما يحلوا لنا تسميته : سوبر ماركت )

كبيرة و طيّبة ( ما لها ولا عليها )


أراها دائماً لدى بوابة التموينات أو عند أول صندوق محاسبة ،

– أعتقد أنها موظفة أمن لأنها تطلب منّا وضع حقائبنا عند البوابة –

فـ أصبّح عليها :

صباح الخير

في كل مرة ترد علي بـ :

صباح النور : )

و لكن تلك المرة ردت علي بـ :

صباح الورد
.
.
برهان ثان لـ تغيير لمسة ( اسأل عنه )
.
.

الموقف الثالث ..

أحتفظ به لـ نفسي .. لـ أنه حدث هنا في التجمّع : )

/

تفكّرت فيما كنتُ أفعل ..

ما الذي أنفقت ؟

بضع ثوان .. إن طالت أصبح دقيقتين ..

ما الذي خَسِرت ؟

بضع ثوان تمتد لـ دقيقتين عن تناول الفطور في وقته المحدد
أو التجهيز للمحاضرة القادمة ..

مممـ ما الذي كسبته ؟

فكّروا أنتم بها : )

أذكرت أن تلك الموظفة الطيبة كانت تدعو لي بالتوفيق و الستر ؟

/

10*90

بينما كنتُ أنتظر البوابة أن تُفتح في الساعة الـ 3 عصراً ..
راقبت الداخلة من الطالبات ..

كان الارهاق بادياً على مُحيا مُعْظَمِهن ،


و رافقه عبوسٌ لا يليق بهذه الكائنات اللطيفة ،


فـ انتبهت لـ نفسي .. إذ بـ ( 111 ) تتباهى على جبيني !


أغمضت عيناي بسرعة و فتحتهما لـ تتسعا حتى أقصى حد

لـ أطرد الـ ( 111 ) ،

ابتسمت لهذا الموقف ..


كيف لنا نغضب على أمر نحنُ سببه ؟


فـ أنا من اختار أن يغادر الجامعة متأخراً ..


و من اختار هذا الخيار عليه أن يعي و يفعّل قاعدة 10/90 للأحداث ..

تقول هذه القاعدة ،

اقتباس:

90 % من الأحداث التي تحصل في حياتك هي سبب ردة فعلك اتجاه 10% مما يحدث لك ..

فـ في حالتي ،

الـ 10% تمثل وقت محاضرتي المتأخر


و 90% هي سبب ردّة فعلي ( الإيجابية أو السلبية ) اتجاه وقت هذه المحاضرة ..

.
.

إن الله قال : إذا ابتليت عبدي بحبيبتيه فصبر ، عوضته منهما الجنة . يريد : عينيه .
الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري – المصدر: صحيح البخاري – الصفحة أو الرقم: 5653
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

الحدث : فقد العينين يمثل 10%
ردة الفعل ( الصبر ) ، بـ 90% من الاحداث
فـ : ( عوّضته منهما الجنّة )

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s