حياة أم دنيا ..

.
.
.

عـجـيبة سنة الدنيا
سواليف تجي وتروح

.
.
.

ما هي الدنيا ، و ما هي الحياة ؟!
كلاهما [ مؤنثتان ]
أي ، فاتنتان ، ومعقدتان !

.
.
.

هل نستطيع أن نقول : الدنيا هي المحسوسات
و الحياة هي الروحانيات ؟!
بمعنى : عندما أملك بيتاً ، مال ، محبوبات مادية أقول انّي (اعيش الدنيا)
و عندما أملك الحب ، الأمان ، مشاغبات شاعرية ، أقول أني ( أعيش الحيّاة ) ؟!

.
.
.

ماذا عن الذي يقول عن دراسته انها [ دنيا ] إذا ما لم تكافئه بما تمنّى ،
و إذا ما أعطته سماها [ حياة ]

.
.
.

عندما أقول (أنا حيّ ) لِمَ لا أستطيع أن أقول ( أنا دنيّ)
على وزن الصفة يعني !

.
.
.

ماذا لو سببت الدنيا [بممحسوساتها] تخبطات في الحياة [بروحانياتها] ، ما الذي علينا ان نواجهه ؟!

.
.
.
إذا ما اتفقنا جدلاً ، أن الدنيا [ مادة ] و الحياة [ روح ] ،
هذا يعني ان الانسان الذي يفكر الآن في معنى الدنيا و الحياة ،
ما هو إلا برهان مصغّر لما يتساءل عنه
فـ جسده [دنيا] و روحه [حياة ]

و غنى احدهما عن الآخر [ فقر ! ]

.
.
.


لنكمل اتفاقنا الجدلي بـ أن الدنيا [ مادة ] و الحياة [ روح ]
و لنضف أنهما [ متناغمتان ]

.
.

ما الذي يجعل أحدنا ذا ثِقَة عالية [و هو امر متعلق بالروح ]
إذا ما امتلك [ مالاً ] ، [ملابس محترمة ] و هي [امور تتعلق بالدنيا ؟! ]
.
.
قد يقول قائل( لا علاقة للثقة بالمادة ! )
أقول له :
إذا فالثقة [امر روحي ] لا شأن لها بالمال [ أمر دنيوي ]
كيف نفسّر إذاً ثقة أصحاب الجاه بما يقولون و يفعلون و لو كان ما بدر منهم باطلاً ؟!

.
.

النبي محمد صلى الله عليه و سلّم ، كان واثق النفس ،
صلب المبادئ ،
مع ذلك توفي و درعه مرهونه !
أي لا يملك من الدنيا شيء ،
فهذا يعني أمرين :
الدنيا ، ليست بالرفاهية ،
و لها مغزى آخر غير الذي أُشربناه ،
فهمه محمد صلى الله عليه و سلّم و صحبه .

فـ ما الذي حال بيننا و بين نعيه نحن أيضاً ؟!
.
.

مرّة أخرى :
لنفترض أنّ الدنيا [ مادة ] و الحياة [ روح ]
[ متناغمتان ]
كيف لنا أن نفسّر جملاً مثل :
ليتني أموت ! [عندما نُخفق في تحصيل دنيا / عيشة كريمة ]
لِمً نقتل الروح إذا لم تطاوعنا الماديات ؟!

جملة أخرى :
الله يلعن الدنيا ! [ إذا ما أصبنا بانهيار عاطفي أو صراع فكري ]
لماذا نلقي اللوم على المادة إذا ما تألّمت الروح من روح ؟!
.
.
أكاد اتراجع عن اتفاقي معكم بـ تناغم [ الدنيا ] و [ الحياة ]

One thought on “حياة أم دنيا ..

  1. السلام عليكم

    ما هي الدنيا ، و ما هي الحياة ؟!
    كلاهما [ مؤنثتان ]
    أي ، فاتنتان ، ومعقدتان !

    نعم وكلاهما مثل الطقس 🙂

    عندما أقول (أنا حيّ ) لِمَ لا أستطيع أن أقول ( أنا دنيّ)
    على وزن الصفة يعني !

    هناك فرق شاسع بين حي و دني

    تقبلى مرورى

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s